الغلاء

على الرغم من التطورات التي شهدها القطاع الزراعي وتطور أساليب تخزين الخضروات واستغناء الأهالي عن الغرفة التي كانت تدعى "بيت المونة"، فإن السوريين ما زالوا يخزنون احتياجاتهم من الخضروات لفصل الشتاء بطرق مختلفة، لكن الظروف المعيشية والاقتصادية التي يعيشها ريف حلب الشمالي والشرقي فرضت واقعاً ص...

اقرأ المزيد

بضعة أمشاط وكرات من الخيوط وإبر الخياطة وعلب الكبريت والقداحات، وأغراض أخرى غير واضحة المعالم لأول وهلة ينظر بها الزبون إلى العربة الخشبية الصغيرة التي تحملها، ويقف بها صاحبها على هامش الأسواق والشوارع المكتظة، يحتاج الزبون لكي يعرف سعر القطعة إلى أن يسأل عنها بالتحديد، إذ لم تعد "أي قطعة بعشر ...

اقرأ المزيد

مع سنوات الغلاء التي شهدتها المناطق السورية المختلفة، تقلصت العديد من تقاليد وطقوس الطعام في رمضان، وأجريت تعديلات على ركائزه الأساسية لتتناسب مع حالة العوز التي تضرب أصحاب الدخل المحدود في دمشق، وتحولت أطباق لطالما اعتبرت جانبية من صنف المقبلات، إلى أطباق رئيسية لا يستطيع الكثيرون من سكان العاصمة ا...

اقرأ المزيد

تتجول السيدة أم وائل 46 عاماً بين رفوف البضائع في إحدى المولات التجارية بريف إدلب، دون سلة المشتريات. تكتفي بتحويل الأسعار من الدولار إلى الليرة التركية لمعرفة سعرها، وتحاول جاهدة أن تجد بضاعة بثمن أقل تمكنها من إعداد مائدة مميزة. تقول: "قبل أعوام عدة في مثل هذه الأيام، كان كل ما يشغل بالي ه...

اقرأ المزيد

حالة الهدوء النسبي التي تعيشها إدلب شجعت أصحاب حمامات السوق القديمة على إعادة ترميمها وافتتاحها من جديد، بعد أن أغلق بعضها أبوابه منذ أكثر من 25 عاماًً. لكن يبقى الدخول إليها غير متاح للجميع. أثناء مرورك في أحد أزقة حي الجوهري بمدينة إدلب، ستسرقك الأنوار التي أضاءت زقاق الحي على غير العادة وأصوات...

اقرأ المزيد

لا يستطيع الكثير من سكان إدلب الإقدام على معالجة أسنانهم، وذلك لارتفاع أجور العلاج، والتي لا تتناسب مع دخلهم المحدود أو المنعدم، لا سيما وأن تسعيرة العلاجات السنية يتم تحديدها بالدولار. يحاول الحاج فايز (57 عاماً) إصلاح طقم أسنانه "البدلة" بنفسه، عبر وضعه بوعاء يحتوي على ماء وملح، ونحته...

اقرأ المزيد

وسائل التواصل الإجتماعي