العقارات

يواجه سكان دمشق مصاعب الحياة المعيشية الناجمة عن التضخم وضعف الدخل بآليات تأقلم سلبية لا تنهي المشكلات المعيشية لكنها تكفل لمعظمهم الحصول على أدنى مستوياتها. وفيما تشمل الآليات التي يتبعها بعض السكان بيع العقارات وما تبقى من مدخرات ذهبية، يلجأ آخرون إلى وسائل أكثر سلبية تتمثل في التقشف كنتيجة حتمية ...

اقرأ المزيد

يبدو المشهد في الزبداني وداريا، وفي دوما وبقية مناطق الغوطة الشرقية -وهي ما بات يدعى بمدن التسويات- قاتماً جداً، إذ تعيش هذه المناطق وسط بحر من الفوضى والإتاوات وغياب الأمن والخدمات: يسير السكان على شوارع مليئة بالحفر، وينامون ضمن أبنية سكنية متهالكة، ويعيشون وسط الركام، في ظل خدمات معدومة، وجمود يط...

اقرأ المزيد

بعد شد وجذب وجدل امتد لأسابيع صدر تعميم من إدارة الطابو في الولايات التركية منذ أيام يقضي بإلغاء الموافقات المسبقة على عمليات بيع وشراء العقارات للسوريين الحاصلين على الجنسية التركية، إلا أن بعض الدوائر في إدارات الطابو في قسم من الولايات التركية باتت تتعامل بمزاجية مع التعميم الأخير، ما يعني عرقلة ...

اقرأ المزيد

تحول تاجر الحطب "أبو رشيد" الذي كان يبيع الحطب اليابس وقشر الفستق والبيرين في خيمة كبيرة وسط مدينة معرة مصرين، إلى مقاول في غمضة عين. ويشير أبو رشيد إلى أنه شاهد غيره من أبناء المدينة وقد شيدوا أبنية عديدة وقاموا ببيع شققها، والمتاجر التي تبنى عادة في الطابق الأرضي من كل بناء فيها وربحوا م...

اقرأ المزيد

على مدار عقد من الزمن، تمكن النظام السوري من تنفيذ خطة تغيير ديمغرافي موسعة هجرت قرابة 80 بالمائة من السكان الأصليين من حي دمر الدمشقي، وقادت إلى نشوء مستعمرات لمجموعات موالية للنظام في الحي ومساحاته الزراعية الواسعة. وتقول مصادر مطلعة لـ"عين المدينة" إن جميع أراضي المعتقلين والمهجرين ت...

اقرأ المزيد

تشهد مدينة داريا بريف دمشق نشاطاً ملحوظاً يطال سوق العقارات، تقف خلفه إيران التي حرصت منذ إخلاء المدينة صيف العام 2016 على إيجاد موطئ قدم عسكرية لها بالقرب من مقام سكينة، وهو مزار شيعي تم تأسيسه بداية القرن الحالي. عمليات شراء العقارات تتم من خلال وسطاء من أبناء المدينة لصالح شخصيات إيرانية منحها...

اقرأ المزيد

وسائل التواصل الإجتماعي