كتّاب

تتعرّض سورية ونظامها الوطنيّ، المقاوم، الممانع، العلمانيّ، المدنيّ، الما بعد حداثيّ، لمؤامرةٍ قلّ مثيلها في أي عصرٍ من العصور، بما فيها المؤامرة التي نسج خيوطها كاسيوس مطيحاً بيوليوس قيصر. ولأنني لا أخشى في الحق لومة لائم، حتى وإن خسرت أصدقائي المغرضين ذوي العيون الضيقة؛ سأقول الصدق حتى ولو قطعت رقب...

اقرأ المزيد