رادار المدينة

تكشف معدلات الإصابة المرتفعة بفيروس "كوفيد 19" في أوساط المعلمين والطلاب  في مدارس محافظة دير الزور منقسمة السيطرة بين "الإدارة الذاتية" والنظام، عن فشل ذريع لدى الطرفين المسيطرين أمام الوباء المتفشي في المحافظة. فحسب الأرقام التي تنشرها وزارة الصحة في حكومة النظام، بلغ ع...

اقرأ المزيد

ما تزال "القهوة" (المقهى) في مدينة دير الزور إرثاً يرافق أبناءها، ويعبر عن هويتهم، وفي أحيان أخرى يدلل على حضورهم الطاغي، ولا يمكن بحال من الأحوال فصل تاريخ المدينة عن تاريخ مقاهيها. فكما الأحداث وتراكمها ترسم سيرورتها التاريخية، كذلك مواقع مقاهيها وعمرها تعبر عن تراتبية قدم الإحياء فيها. ...

اقرأ المزيد

تعمل الفرق التطوعية في إدلب وفق أجندتها الخاصة التي يمليها الضمير، وهذا الأخير لا يعترف في كثير من الأحيان بالمهنية والتنظيم والإدارة المنضبطة وتقسيم العمل الذي من المحتمل أن يخلق جواً يسمح بأداء العمل "ببلاهة" و"انفصال" عن المستهدفين من المحتاجين إلى المساعدة. تشتبك الفرق التطوع...

اقرأ المزيد

يواجه سكان دمشق مصاعب الحياة المعيشية الناجمة عن التضخم وضعف الدخل بآليات تأقلم سلبية لا تنهي المشكلات المعيشية لكنها تكفل لمعظمهم الحصول على أدنى مستوياتها. وفيما تشمل الآليات التي يتبعها بعض السكان بيع العقارات وما تبقى من مدخرات ذهبية، يلجأ آخرون إلى وسائل أكثر سلبية تتمثل في التقشف كنتيجة حتمية ...

اقرأ المزيد

تعلّق السوريون في العقد المنصرم بتفاصيل لم تكن تعني لهم الكثير من قبل، غير أن الخسران يمنحُ للأشياء معنىً إضافياً، ويعطيها أبعاداً أكثر عمقاً. فالمفاتيح في جانبها الوظيفي تعني تكثيفاً لنهاية سلسلة من الإجراءات والعمليات التي من خلالها "يحرز" الناس أملاكهم ويقفلون على حيواتهم الخاصة؛ ويحتاج...

اقرأ المزيد

شتاء كالح يمر على إدلب واصلت فيه درجات الحرارة الانخفاض والأسعار الارتفاع، بينما يجاهد سكان المحافظة للعيش ضمن المتاح الذي يشمل الإنارة في الليالي الطويلة، والطعام بحدوده الدنيا، واللباس المعاد استعماله، والدفء على مواقد الطبخ، بحيث أصبحت إجراءات التقشف سمة عامة لحياة الجميع، وما كان يسعى البعض لإخف...

اقرأ المزيد