الأسعار

في مثل هذا الوقت من كل عام يبدأ السوريون المغتربون واللاجئون في مختلف دول العالم بالبحث عن جمعيات أو أشخاص من معارفهم سواء أكانوا أصدقاء أو أقارب في سوريا، لإرسال مبالغ مالية من أجل تقديم أضحية "عن بعد" أسوة بباقي السوريين الذين يقدمون الأضاحي ولكن بإشرافهم الشخصي. يفضل العديد من أبناء ...

read more

مع الأيام تحول صوت المولدات إلى خلفية للحياة في مدينة دير الزور، يفرضها نظام التقنين الذي فرضه نظام الأسد على المحافظة، والاعتماد المتكاثر على المولدات الفردية الرديئة، في ظل الارتفاع الكبير في الأسعار والظروف الاقتصادية القاسية التي يعانيها غالبية السكان من جهة، ومنع المولدات التجارية جهة أخرى. ...

read more

مع سنوات الغلاء التي شهدتها المناطق السورية المختلفة، تقلصت العديد من تقاليد وطقوس الطعام في رمضان، وأجريت تعديلات على ركائزه الأساسية لتتناسب مع حالة العوز التي تضرب أصحاب الدخل المحدود في دمشق، وتحولت أطباق لطالما اعتبرت جانبية من صنف المقبلات، إلى أطباق رئيسية لا يستطيع الكثيرون من سكان العاصمة ا...

read more

تتجول السيدة أم وائل 46 عاماً بين رفوف البضائع في إحدى المولات التجارية بريف إدلب، دون سلة المشتريات. تكتفي بتحويل الأسعار من الدولار إلى الليرة التركية لمعرفة سعرها، وتحاول جاهدة أن تجد بضاعة بثمن أقل تمكنها من إعداد مائدة مميزة. تقول: "قبل أعوام عدة في مثل هذه الأيام، كان كل ما يشغل بالي ه...

read more

حياة التقشف في إدلب

شتاء كالح يمر على إدلب واصلت فيه درجات الحرارة الانخفاض والأسعار الارتفاع، بينما يجاهد سكان المحافظة للعيش ضمن المتاح الذي يشمل الإنارة في الليالي الطويلة، والطعام بحدوده الدنيا، واللباس المعاد استعماله، والدفء على مواقد الطبخ، بحيث أصبحت إجراءات التقشف سمة عامة لحياة الجميع، وما كان يسعى البعض لإخف...

read more

بين احتياجاتي وتفضيلاتي كزبون يبحث عن الأفضل والأرخص، ورغبتي الجارفة بالتعاطف والمساندة، ثم إحساسي بالمفارقات الفادحة في الشارع، تتنقل حواسي وأفكاري ومشاعري مع تنقلي بين محلات السوق في رمضان، محاولة التوفيق بين كل هذه المتنافرات. كان الوقت عصراً حين اتخذت قراري بالخروج من المنزل لأتجول في شوارع م...

read more